إقليم بولمان إقليم الفساد الإداري بإمتياز:عبد الواحد فاسمة نموذجا

1٬774 مشاهدة

رسالة موجهة إلى جلالة الملك محمد السادس و السيد وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت:

إقليم بولمان من الاقاليم القديمة النشأة في المملكة المغربية، أحدث مقر العمالة بميسور منذ سنة 1975، و أصبحت هذه المدينة تتربع على عرش اقليم بولمان …إن ما يحز النفس هو أنه منذ ذلك الوقت لم يعرف هذا الاقليم أي تطور على جميع المجالات على غرار الأقاليم الأخرى التي عرفت تقدما و تطورا كبيرا و أصبحت مدنها من بين المدن الكبرى في هذا الوطن.سنتطرق إلى المشاكل التي عاقت التنمية في الاقليم و نذكر من بينها عمالة الاقليم القلب النابض و المحرك الدينامكي للاقليم. إن ما تعيشه عمالة بولمان من فساد اضحى متداولا عند الكبير و الصغير في هذا الاقليم من تانديت إلى كيكو، فقد تعاقب عدة عمال على تسيير هذا المقر، منهم من أشتغل و منهم من جاء فقط ل”يملأ “جيبه بمال الشعب الميزانية الاقليمية و المزانية العامة بالاضافة إلى ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية. كل هاته الميزانيات يتحكم فيها قسم الميزانة و الصفقات العمومية التي يديرها المسمى عبد الواحد فاسمة، هذا الاخطبوط الذي بدوره عاث فسادا في هذا الاقليم و إلتهم ميزانية العمالة و أصبح هو من يسيرها و يتحكم في دواليبها و في جميع أقسام العمالة عبر لوبي تحت امرته “لحاسين الكابة”. هذا الشخص الذي تقاعد منذ السنة الفارطة و لا زال يشتغل و الامر المبهم هو كيف استطاع أن يوظف ابنه في العمالة منذ حوالي أربعة أشهر بعدما كان يشتغل في وكالة الانابيك و حصوله على منصب خليفة و ليس لديه حتى شهادة الباكالوريا و لم يجتز أية مبارة تسمح له بالتوظيف في الادارة العمومية. هنا يطرح السؤال: أين هو مبدأ تكافؤ الفرص الذي يحث عليه الدستور المغربي؟ ألم يعد التوظيف المباشر محرما؟؟؟ أم أن القانون يطبق فقط على فئة معينة من الشعب المغربي؟؟؟أما الامر الخطير في هذا هو أن الأب يسارع الزمن من أجل توريث منصبه “رئيس قسم المالية و الصفقات” إلى إبنه المصون ولي العهد فما على الموظفين إلا أن يباركوا له و يقدموا له البيعة إنه الريع يا سادة و كل هذا يحدث تحت أنظار و تزكية السيد عامل الاقليم ممثل صاحب الجلالة يا حسرتاه الذي تنتظر منه الساكنة خيرا عبر القطع مع هاته الممارسات أينك يا وزير الداخلية أجي تشوف بولمان أش واقع فبها فبدلا من أن يعلن السيد عامل الاقليم عن فتح مباراة و تطبيق القانون لنيل هذا المنصب كباقي عمالات الاقليم الاخرى ها هو يشارك في جريمة إدارية لو حدثت فما على سكان الاقليم إلا أن يصلوا الجنازة على إقليمهم و يرحلوا منه. فكيف و جل شباب الاقليم يعيشون على وقع البطالة جلهم مندس في المقاهي يتعاطون السجائر و “الاشقاف” و أقسام العمالة مليئة بالمتقاعدين الذين تمت إعادة توظيفهم عن طريق الانعاش كيف لا و السي عبد الواحد فاسمة هو “مول لباليزة” راكم أموال الشعب و ملأ خزينتة بملايين أموال الدولة عبر النهب و التلاعب في الصفقات العمومية و أنشأ شركة الامل مع صديقه الحسناوي و التي تستفيد من صفقات وهمية من ميزانية العمالة. و لكن العيب ليس فيه العيب في رجالات الاقليم بل “شمايت” الاقليم الذين يشاركونه في النهب و ذلك عبر الاستفادة من الصفقات العمومية..العيب في ساكنة هذا الاقليم الذين أصبحت افواههم مكممة فبدلا من الدفاع عن حقوقهم يلتزمون الصمت….سبحان الله الاقليم الوحيد في خارطة هذا الوطن الذي يعيش في سبات عميق و كأنه يعيش في نعيم…..يكتفون فقط بهذا العالم الازرق الذي تراهم فيه سباعا و على أرض الواقع تراهم ضباعا..

loading...

“ناموا ناموا فما فاز إلا نوم””

لنا عودة في الموضوع. “يتبع”

2017-09-19
bank populaire