إدانة واسعة لتعنيف صحراويات بالعيون و بوجدور و الصور توثق إعتداء الجاني على مسيرة “سلمية”

4٬383 مشاهدة

أخبار العالم NEWSMONDE

تداولت مواقع التواصل الإجتماعي في الصحراء الغربية صورا تظهر في مدينتي العيون و بوجدور إعتداء رجال شرطة تابعين للأمن المغربي على نساء شاركن في مسيرة تضامنية مع معتقلي أكديم إيزيك و ذلك يوم أمس الخميس 21 شتنبر 2017.و حسب الصور ذاتها، فإن الأمر يتعلق بتعنيف الناشطة الصحراوية سلطانة خيا و نساء أخريات تم نقلهن لاحقا إلى مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون لتلقي العلاج.و بغض النظر عن خطورة الإصابات التي حدثت أثناء مهاجمة قوى الشرطة المغربية لمسيرتين مطالبتين بإستقلال الصحراء الغربية،بالإضافة إلى إظهار تلك الصور رجال أمن مغاربة و هم يهوون بهراواتهم على جسد إمراة ممدة أرضا و قدم رجل أمن ثالث يضعها على بطنها مباشرة، إلا أن تداولها عبر العالم سيكون له ما بعده في إرتباطه بقضية الصحراء الغربية، فلقد نجح الموالون لجبهة البوليساريو في نقل الصورة و توثيقها على الميدان، و لاحقا سيكون بمقدور السياسي أن يستعملها في المحافل الدولية دليلا على ما يعانيه الآف الصحراويين الموالين للبوليساريو في الصحراء الغربية من تزايد حدة آلة القمع المغربية.محليا، طرحت هذه الصور المتداولة أسئلة جريئة لن تجد لها جوابا على أرض الواقع:أين مراقبو اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالأقاليم الصحراوية من هذه الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان؟و هل سيقومون بإستعمالها في إدانة من نصبهم رعاة على المشهد الحقوقي المخلص لوجهة النظر المغربية؟؟؟أين أصوات شيوخ القبائل و أعيانها مما يحدث في نسوتهن من عنف و تنكيل شبه يومي؟؟

loading...

لقد نجحت الصورة في إدانة الجاني و أتباعه، و نجحت أيضا في إعلان نصر الضحية مهما كانت قساوة الكدمات، و قوة الرفس و الركل….

2017-09-22
bank populaire