باريس:النائب البرلماني جون بول لوكوك يستقبل الصحفي طالب اللجوء محمد راضي الليلي

3٬045 مشاهدة

باريس

تم يوم الثلاثاء الماضي، 20 فبراير 2018، بمقر البرلمان الفرنسي بباريس، عقد لقاء بين النائب عن الحزب الشيوعي، جون بول لوكوك، و الصحفي الصحراوي طالب اللجوء بفرنسا محمد راضي الليلي، هذا الأخير إستعرض في اللقاء مجمل قضية طرده من التلفزيون المغربي لأسباب عنصرية و تمييزية ضد الصحراويين في المؤسسات الرسمية المغربية، كما كشف الحملات الإعلامية للتخوين التي قادتها جهات في المغرب منذ طرده تعسفا من منصبه كمذيع للأخبار سنة 2013، متحدثا أيضا عن صمت القصر الملكي و الحكومة المغربية عن إنصافه و تمكينه من حقوقه القانونية و المادية المهضومة نظرا لكون خصمه الرئيسي في النزاع أحد المقربين من العاهل المغربي محمد السادس و أحد مذللي القصر الملكي، و المدعو فيصل لعرايشي.كما كشف في هذا اللقاء تواطئ القضاء و إدارة الأمن الوطني المغربي مع الجهات التي تشرف على ملف إبعاده، حيث لم يقم القضاء الإداري بدوره كاملا في تحقيق الإنصاف، و كذلك الأمر بمصالح الأمن الوطني التي خرقت حقوقه في أكثر من مرة، كان آخرها إعتقاله من طرف الأمن الملكي في مدينة سلا الجديدة، قرب العاصمة الرباط، في مطلع العام 2016، و عدم متابعة من قام بإعتقاله أو كشف من أعطى الأمر بذلك.

loading...

اللقاء الهام مع جون بول لوكو، أحد النواب البرلمانيين الفرنسيين المعروف بدفاعه عن القضايا العادلة، شمل أيضا الحديث عن حملة التشهير عبر وسائل التواصل الإجتماعي و اليوتوب، و كذا المضايقات و التهديدات التي يتلقاها الصحفي محمد راضي الليلي على الأراضي الفرنسية و إنطلاقا من المغرب لثنيه عن مواصلة المطالبة بحقوقه، و هو ما دفعه في أكتوبر الماضي إلى وضع شكاية لدى مصالح الأمن الفرنسي تحت إشراف وكيل الجمهورية الفرنسية.و تجدر الإشارة إلى أن الصحفي الليلي قد تقدم بطلب للجوء السياسي لدى السلطات الفرنسية مباشرة بعد مغادرته المغرب في 02 نونبر 2016، كما أنه ليس الصحافي الوحيد الذي إضطر إلى مغادرة المغرب و طلب اللجوء، إذ هناك ثلاث حالات أخرى ملفاتها معروضة على المصالح المكلفة باللجوء.

2018-02-23 2018-02-23
bank populaire