الصحراء الغربية:والي الداخلة المحتلة في قلب فضيحة جديدة

2٬509 مشاهدة

تعيش الداخلة المحتلة بالصحراء الغربية على وقع فضيحة جديدة بطلها الوالي محمد بنعمر و نجل رجل أعمال مغربي شهير.و وفق ما كشفته تدوينة فيسبوكية من هناك فإن ما أسمته “كومبرادور الفساد، ممثل صاحب الجلالة كما يدعون”، قد منح بقعة ارضية في تراب المدينة مقدارها 2000 متر مربع لأبن رجل الاعمال الشهير بن سي، مضيفة بأن مندوب الاملاك المخزنية بالداخلة المحتلة قد قام بتزكية القرار على أساس أنه مخصص لاستثمار نموذجي. و أشارت التدوينة إلى أن “الصفقة دارت خفاياها في مكتب مكيف لممثل صاحب الجلالة”، معتبرة إياها دليلا على فساد المؤسسة الولائية و منحها للبقع لأبناء رجالات اعمال و مشبوهين و مندسين و غرباء، على حد قول الناشر، الذي قال كذلك إن هذه المأذونيات او المنح الملكية لا تشمل معوزي الداخلة و معطليها و اراملها، و موجها نقدا لاذعا لما يسمى بالمنتخبين:”منتخبينا يعتكزون ذراع الفساد و ولياتنا يموتون جوعا بأمهيريز و العركوب”.و أنهى كاشف هذه الفضيحة قوله بالإشارة إلى بعض من تفاصيلها:”تاريخ الصفقة واضح في حين ان الولاية تقول انه لم تعد هنالك بقع استثمارية للمعطلين نجد في الوثيقة أن الصفقة وقعت يوم 18 من شهر يناير من سنة 2018، الدليل أمامك أروني ما ستفعلون يا سادة”. جدير ذكره أن ما يسمى بوالي جهة الداخلة المحتلة لازال موضوع إنتقادات واسعة و إتهامات خطيرة بالفساد، غير أن الجهات الرسمية في المغرب لازالت تغض الطرف عن تحريك أي تحقيق في هذه الإتهامات، أو إقالته على أقل تقدير.و يبدو أن عمر والي جهة الداخلة المحتلة سيكون على قدر الحياة الدبلوماسية لشقيقه الذي قضى أزيد من 25 سنة سفيرا للمغرب لدى موريتانيا، بل و تسبب بقاءه طويلا في هذا المنصب في توتر العلاقات المغربية الموريتانية.

loading...
2018-07-08
bank populaire