المغرب:مافيا العقار ب”الزاك” تستولي على اراضي تابعة للعسكر و صحراويين في مخيمات اللجوء

1٬489 مشاهدة

يتم الحديث بقوة في ارجاء القرية الصغيرة ل”الزاك” عن الدور الكبير الذي لعبه مقدم حضري “عون سلطة” يدعى “عبد ربو الموجة”، بالتواطئ مع رئيس الجماعة، و باشا الزاك، و خليفة قائد “الغافي”، و عون آخر “بونكع”، و الشيخ “حمتو”، في قيادة مافيا العقار محليا للترامي على اراضي تابعة للمؤسسة العسكرية المغربية و بقع ارضية اصحابها يوجدون في مخيمات اللاجئين الصحراويين بالجزائر، إذ يقومون لاحقا ببيعها و إقتسام المبالغ الناجمة عن بيعها.

و تشير معلومات “نيوز موند” الى أن المدعو “عبد ربو” استولى على اكثر من 100 بقعة يوجد اصحابها في اراضي اللجوء دفاعا عن الصحراء الغربية، احداها مساحتها ضخمة، و تتموقع قرب المطار العسكري الصغير المحاذي لاعدادية النصر ب”الزاك”، و قد تم بيعها و بداية اشغال اعمارها قبل ان يتم توقيفها ب”قرار عاملي”. و أضافت المعلومات المتوفرة أن المقدم الحضري المذكور “عبد ربو الموجة” له تاريخ طويل مع عمليات مشابهة، اذ قام في السابق، و منذ رئاسة عيلة للجماعة، بالاستيلاء على بقعة ارضية لصحراوي في مخيمات اللاجئين الصحراويين، و قام ببيعها لجزار يدعى “شعيبة” بمبلغ 14 مليون سنتيم، فاكتشف هذا الاخير انه اشترى بقعة في ملكية الغير، فطالب باسترداد المبلغ، غير انه رفض ذلك.و مما يدل على حجم علاقة الصداقة و المصلحة بين المقدم الحضري المذكور و رئيس الجماعة أن هذا الاخير تكفل بمصاريف استقبال ضيوف حفل زفاف شقيقة المقدم الحضري. و امام هذه المعلومات، تكون وزارة الداخلية المغربية، و المؤسسة العسكرية المغربية، مطالبتان بفتح تحقيق مع الواردة اسماؤهم في المقال، استجابة لسؤال عريض يطرحه الشارع المحلي:كيف تحول من لا يملك ثمن سيجارة الى مالك للملايين في حساباته البنكية؟؟؟

loading...
2019-03-16 2019-03-16
bank populaire