الرباط:بلاغ نقابي غير مسبوق يفضح أوضاع قناة “السادسة”و إدارة لعرايشي تنتقم من كاشفي عوراتها

927 مشاهدة

عرفت كواليس الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة في الأيام الماضية سباقا ضد الزمن نفذته إدارة فيصل لعرايشي عبر أذرعها المنتشرة في قناة و إذاعة محمد السادس للقرآن الكريم و الطابق الرابع لدار لبريهي و ذلك للحيلولة دون إصدار التنسيق النقابي للشركة لبلاغ غير مسبوق يفضح المستور و يكشف عورات تدبير إرتجالي لقناة و إذاعة قيل إنها جاءت لخدمة إمارة المؤمنين،و قد علمت “راضي نيوز” أن مدير القناة الذي يوجد في عطلة إدارية يتابع الوضع عبر الهاتف،مستندا في ذلك على رئيس مصلحة مقرب من مدير ديوان لعرايشي،المدعو إدريس الإدريسي،و قد تأكدت الجريدة من أن الضغط الذي مارسته الإدارة على عدد من “اشباه” النقابيين قد نجح في تراجع بعض منهم عن مساندة البلاغ أو التخلي في آخر لحظة عن المشاركة في إصداره و الموافقة على مضامينه.

و قال البيان الذي توصلت “راضي نيوز” بنسخة منه،إن التنسيقية النقابية الموحدة بالشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة قد عقدت اجتماعا خصص لدراسة الوضع المتردي بقناة السادسة و حالة الاحتقان و التوتر و الاستياء التي تسود القناة في الآونة الاخيرة،و إن اعضاء التنسيقية قد سجلوا ببالغ القلق و التوجس ما وقفوا عليه من تدهور الاوضاع المهنية و الادارية داخل هذا الورش الاعلامي الذي يعنى بالشأن الديني في بلادنا و الذي اطلقه امير المؤمنين صاحب الجلالة قبل عشر سنوات،اذ تعيش القناة حاليا اجواء الفوضى و التسيب و ضعف التسيير و التدبير المهني و الاداري و اختلاط المهام حيث تم التراجع عن مسار الاصلاح الذي وعدت به الادارة الجديدة منذ ازيد من سنة.

loading...

و اضاف البلاغ “و الملاحظ ان ادارة القناة تعاني من اختلالات كبيرة على مستوى التنسيق المهني و التواصل المباشر مع العاملين بجميع فئاتهم المهنية و اعتماد اسلوب صم الاذان و قمع و ابعاد و تهميش الكفاءات المهنية الحقيقية على حساب اشخاص لا علاقة لهم بهذا المجال كما يتم التضييق على عاملين من كل الفئات بسبب مواقفهم المطالبة بالإصلاح او تصحيح مسار القناة مخافة السقوط في انزلاقات خطيرة”،مضيفا البلاغ ذاته ب”أن ما تعيشه القناة اليوم من انقسامات و حزازات بالغة الخطورة بين العاملين من الجسمين الصحفي و التقني بسبب زرع الفتنة و الانقسام و الصراعات التي غالبا ما تنقلب الى مبارزات بسبب سوء توزيع المهام و ايضا بسبب بث روح الفرقة في القناة و عدم اللجوء الى اسلوب الحوار الجدي و البناء درءا للفتنة حيث من المفترض ان تتحلى ادارة القناة بالحكمة و التبصر و الشفافية و اسلوب عادل و حضاري لحل بعض النزاعات عوض تحويل القناة لحلبة صراع، و تتجلى اجواء الفوضى بقوة داخل مصلحة الانتاج بقناة السادسة التي تعتمد مبدأ الولاءات في توزيع المهام عوض مبدأ الكفاءات و غياب الشفافية كما يلاحظ العاملون الغياب المتكرر لمسؤول الانتاج و اغلاق مكتبه لفترات تصل الى اسبوع كامل احيانا دون تعويضه بمن يباشر شؤون المصلحة و دون الاعلان عن سبب غيابه”

وشدد البلاغ كذلك على “أان القناة تعاني من خصاص كبير على مستوى امكانيات العمل التقنية و الفنية و الموارد البشرية الصحفية و التقنية مما ينعكس سلبا على مردودية القناة و العاملين فيها و يجعلها بعيدة عن تلبية انتظارات المشاهد المغربي، كما أن القناة تعاني جملة من الاختلالات تهم بناءها الهيكلي حيث يفتقر العمل الصحفي و التقني للتأطير و التكوين المهني من طرف مسؤول عن رئاسة التحرير يباشر سير العمل الصحفي و تصحيح الاخطاء المهنية،و لمسؤول تقني مهني يباشر مسؤولياته المهنية و ذلك بتوفير الظروف الملائمة للاشتغال في اطار ما يخوله القانون.. “

و يسترسل نص البلاغ بالقول”و وفقا لدفتر التحملات الخاص بالقناة فقد تم تسطير مجموعة من البرامج و المواد التي تمنح القناة خصوصيتها الموضوعاتية غير ان ادارة القناة تغض الطرف عن تنفيذها تحت ذريعة قلة الامكانيات. و بالنظر لما تم عرضه على تنسيقية النقابات الست داخل الشركة الوطنية للإذاعة و التلفزة من ملاحظات بناءة همت كل جوانب سير العمل بقناة السادسة فان التنسيقية تطالب بفتح باب الحوار للوقوف على ما تمت الاشارة اليه من اختلالات و تجاوزات و خروقات تعرض جهود العاملين للضياع و تحول القناة الى ملكية اشخاص بعينهم و تطالب بفتح قنوات الحوار لراب الصدع و تصحيح مسار القناة و عدم التمادي في نهج سياسة الاهمال و التغاضي عن الاخطاء و الاجراءات المجانبة للصواب.”

و ختمت التنسيقية النقابية بلاغها بالإشارة إلى “أننا كتنسيقية نندد بجميع الاجراءات التعسفية و اللاقانونية التي تعرض لها الزميل امين الحميدي من مجالس تأديبية بدون سند قانوني و وجهت له تهم واهية و لا أساس لها من الصحة و ذلك فقط من اجل التضييق عليه في ممارسة حقه النقابي ككاتب عام للمنظمة الديمقراطية للشغل، كما تم حرمانه من حقه في العمل وفقا لمراسلة وجهها مدير الموارد البشرية الى مدير البرمجة و الانتاج بالقنوات القرآنية و تم بموجبها توقيف الحميدي عن ممارسة عمله بشكل عادي و طبيعي،و بهذا يكون مدير الموارد البشرية بسط نفوذه على مديرية قناة السادسة لمنع عامل من اداء واجبه المهني  بالرغم أنه لم يقم بأي خطأ مهني  يستوجب هذا المنع واصدار حكم  مسبق قبل ثبوت اي تهمة ضده ،و إذ نؤكد كتنسيقية  اننا مستعدون  للخوض في أي برنامج نضالي تصعيدي اذا لم تتراجع الادارة عن هذه القرارات التعسفية و المضايقات التي لازالت متواصلة حتى بعد تعليق المجلس التأديبي”.

2017-07-14 2017-07-14
bank populaire