أكلموس:حوار مع كاتب فرع الشبكة الوطنية لحقوق الإنسان (فيديو)

472 مشاهدة

هشام بوحرورة / أجلموس / المغرب في لقاء لنا مع “ع.أ”، كاتب فرع الشبكة الوطنية لحقوق الانسان بأجلموس، حول الاسباب المباشرة التي دفعت الجمعية لتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر دار المرأة القروية، و الذي جاء بشكل مفاجئ، حيث كان برنامج الجمعية يشمل فقط حضور ندوة بدار الشباب بمركز اكلموس لمناقشة التحفيظ الجماعي، ليتفاجئ الجميع بنشاط للتواصل مع الساكنة بعد قدوم لجنة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للتدقيق في حسابات الجمعيات التي تستفيد من الدعم من مجالس الجماعات و المجالس الاقليمية …. و هو عكس ما كان مرتب له، و أضاف بأن الجمعية المشرفة على المركز قامت بخطوة تضليلية للجنة، مما دفع بالجمعية الحقوقية لتنظيم وقفة احتجاجية، لكن بعد تدخل المسؤولة عن الجمعية و اتصالها بهم حيث وعدتهم بإحياء أنشطة الجمعية المشرفة ، فيما حاول عضو بالجمعية المسيرة للمركز ايهام احد الاعلاميين بالمنطقة بأن المركز يشتغل بشكل مستمر لإيهام الرأي العام بأن احتجاجهم لا يغدوا إلا حملة مسعورة ضد رئيسة الجمعية المسيرة للمركز. و أضاف:إن المركز مغلق الابواب بشهادة جل ساكنة اكلموس، بل وصل الامر بالجمعية لاقتلاع مكيف الهواء، مشيرا إلى ان المركز حصل على معدات لمعالجة اسنان اطفال الهوامش كهبة من الدولة الالمانية، غير أن هذه المعدات لم تشغل منذ 4 سنوات و لم تستطع الجمعية المشرفة خلق شراكة بين الجمعية و طبيب المركز ….و اضاف بانهم مستعدون لطرح عدة أفكار على الجمعية المشرفة للرفع من أداءه. و أكد أن جماعة أكلموس تعاني من خصاص في قطاع الصحة، و أن الوزارة تخصص طبيب لأزيد من 40 ألف نسمة، و أنها بصدد صياغة ملف مطلبي من بينه هذا المركز و مصلحة المياه و الغابات و قضية أخرى ترهق ساكنة أجلموس و هي طريقة حصول المواطنين على شواهد ادارية و تحملهم عناء التنقل الى منطقة مولاي بوعزة. بالاضافة الى الطريقة الانفرادية التي تسير بها جماعة أكلموس و أضاف أن الرئيس يستغل سيارة الجماعة لأغراضه الخاصة دون حسيب و لا رقيب، و تحدث عن المشكل الامني بمركز أكلموس و تنامي العمليات الاجرامية و أن عدد رجال الدرك الملكي الهزيل لن يستطيع تغطية المنطقة التراب الشاسعة للجماعة. و تعاني الجماعة جملة من المشاكل ابرزها : – مشكل التعمير و بالخصوص أحياء تم انشائها بدون ربطهم بالماء الصالح للشرب و قنوات الصرف الصحي. – مشكل المطرح العشوائي بمنطقة خنيك الدفة الذي تستغله الجماعة بطريقة غير قانونية مع العلم ان الجماعة تتوفر على مطرح للنفايات و الاخطر ان رئيس الجماعة يقدم على خطوة خطيرة برمي النفايات بالمحمية الملكية و المثير صمت مندوبية المياه و الغابات ….و ان النفايات تهدد الفرشة المائية و الواد المجاور لهذا المطرح العشوائي الذي يصب بنهر ابي رقراق . – و تساءل عن مصير الجزء الثاني من مشروع حماية اكلموس من الفيضانات – و الاسباب التي تدعوا الجماعة لعدم استغلال العقارات التابعة لها و التي من لمفترض أن تكون مصدرا لجلب موارد مالية مهمة ممكن ان تستغل لتزويد الساكنة بقنوات الصرف الصحي و امور اخرى . و تحت مبدأ الرأي و الرأي الآخر اتصلنا بأحد أعضاء الجمعية المشرفة الذي أكد للجريدة أن كل هذا التشويش المفتعل تقوده جهات سياسية و تختبئ تحت الغطاء الجمعوي و أكد أن الجمعية التي تقود هاته الحملة الشنعاء ضد الجمعية التي تسير مركز المرأة القروية تترأسها منسقة إقليمية لأحد الأحزاب السياسية وترتدي عباءة حقوقية كذلك ، أم عن الزيارة التي قامت بها “مها دريدات”، المفتشة العامة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فكان غرضها تفقد البناية التي شيدت بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و التي أشادت بطريقة حفاظ الجمعية على هذا الصرح، كما أكد ممثل الجمعية المنوط بها تسيير هذا المركز أن رئيسة الجمعية هي من أنشأت سورا يحمي هاته البناية و خصصت حارسا لها من مالها الخاص. و أما عن المكيف فالرئيسة هي من اقتنته من مالها الخاص و أضاف أن الجمعية تشتغل وفق برنامجها و إمكانياتها و في رده عن الهبة الألمانية أكد أن الجمعية لم تتمكن لحدود الساعة من إيجاد طبيب مختص في طب الأسنان للاشتغال في المركز بسبب عدم توفر طبيب متخصص لذلك، و الامل في وزارة الصحة لتقديم يد المساعدة في الموضوع، أما المعدات فلازالت متواجدة لحدود الساعة رغم مرور بضع سنوات، و نفى أن تكون رئيسة الجمعية قد اتصلت بالمحتجين و أن صفة رئيسة الجمعية و انتماءها الحزبي و عضويتها للمجلس القروي و الجهوي كان وراء هاته الانتقادات، و ماهي إلا حملة مسعورة و ممنهجة للنيل منها و من سمعتها…. و في نفس السياق، و بالضبط بأكلموس، أكد لنا أحد الفاعلين الجمعويين أن ظاهرة البناء العشوائي تنتشر بشكل مخيف بعدة أحياء بمركز أكلموس و بالضبط التقدم 1 و التقدم 2 و حي القدس، و أن عضوا بجماعة أكلموس أقدم على بناء منزل بطريقة عشوائية، و سلمت له رخصة للتزويد بالماء الصالح للشرب و الكهرباء، و أكد نفس الفاعل الجمعوي أن الإطار الحقوقي وضع شكاية بالموضوع بمكتب قائد قيادة مركز أكلموس، لكن ممثل وزارة الداخلية لم يحرك ساكنا.

loading...
أكلموس:حوار مع كاتب فرع الشبكة الوطنية لحقوق الإنسان (فيديو)
2018-01-07
bank populaire