إعلام:بوتفليقة المغرب فيصل العرايشي باق و يتمدد (فيديو)

260 مشاهدة

عاد الرئيس المدير للإذاعة و التلفزيون المغربي، فيصل لعرايشي، الى الواجهة بعد تواتر أنباء عن إقالته قريبا من منصبه الذي قضى فيه 20 عاما، و ظهر لعرايشي محاطا بالمدير العام محمد عياد، و متعمدا الإكثار من الإبتسامة خلال توقيع إتفاقية للتعاون بين المغرب و الصين اليوم الثلاثاء، مما يعني أنه يجيب على كل الأنباء التي تحدثت عن إقالته بأن الخبر كاذب و إنه باق في منصبه إلى حين.و بعض النظر عن هزالة اتفاق التعاون المغربي الصيني لعرض خمسة أفلام صينية في قنوات التلفزة المغربية خلال رمضان المقبل، فإن الواضح من هذا الظهور أن القصر الملكي في المغرب الذي عين لعرايشي منذ 1999 و حتى الساعة على احد اهم القطاعات العمومية حساسية يريد ان يبعث رسالة لعموم الشعب المغربي ان لا احد يقرر بقاء او اقالة مسؤول معين بظهير ملكي سوى رئيس الدولة شخصيا.هذا و كان الصحافي محمد التيجيني قد نشر فيديو مؤخرا هاجم فيه لعرايشي بشدة، و وصفه ب”بوتفليقة المغرب” في إشارة إلى بقاءه في المنصب لمدة طويلة تجاوزات كل الأعراف الإدارية، و سرعان ما تناسلت أخبار و مقالات صحافية بعد ذلك تحدثت عن قرب رحيله مقالا من الشركة، إلا أن لا شيء من ذلك قد حدث، لتبقى دار لقمان حالها، إذ يكفي الآن أن يعرض العرايشي على شاشة قنواته أفلاما صينية أكل عليها الدهر و شرب.

loading...
2019-04-23 2019-04-23
bank populaire