بعد هذا اللايف اغسلوا أيديكم على الديستي المغربية بالصحراء الغربية و وادنون المحتل (فيديو)

1٬797 مشاهدة

محمد راضي الليلي+مصادر

sam. 22 janv. 11:30 (il y a 2 jours)

نضع بين ايديكم اخي الكريم موضوعا ذا اهمية بالغة بخصوص تقرير تحدثتم عنه مؤخرا عبر سلسلة اللايفات المباشرة التي تقدمونها على المباشر من الديار الفرنسية ،نرفع لكم هذا التقرير السري والخاص عن المدعو الشراح محمد العميد الممتاز بجهاز الديستي المغربي بمدينة العيون المحتلة، والمكلف بمهمة ادارة فرقة مكافحة المخدرات

loading...

،بداية سنرفع لكم ملفات شائكة تثبت تورط المعني بالأمر في العديد من القضايا المسكوت عنها، والتي تسببت في حبس مجموعة من المدنيين الأبرياء على حساب آخرين متواطئين معه ،والذين يشتغلون في السجائر المهربة و لمعسل و منتوجات أخرى يجرمها القانون و يبيحها هو.هذا الاخير الذي يعمد الى تلفيق تهم الاتجار في المخدرات لاشخاص أبرياء، فقد اشرف شخصيا على اجراء بحث بموازاة مع مصالح الشرطة القضائية بولاية امن العيون المحتلة والمدن التابعة لها، من قبيل الداخلة، بوجدور العيون والطنطان وكلميم المحتلة، رغم ان الابحاث هي من اختصاص المشرف على البحث من ضباط الشرطة القضائية التابعين لهذه المصالح، ورغم ذلك فهو يتدخل في هذه الأبحاث قصرا لتلفيق تهم باطلة لأشخاص والتستر على الفاعلين الحقيقيين ،والدليل  على ذلك انه تدخل بقوة لاجراء مذكرات بحث على الصعيد الوطني، و من بين هؤلاء الأبرياء، المدعو البمباري، الذي فر عبر قوارب الموت الى جزر الكناري، مظلوما وتاركا وراءه عائلة مشردة، و ايضا المدعو علي المرابط الذي يسكن قبالة اسطبلات تربية الدجاج بالعيون المحتلة، و المدعو محمد لزعر الذي فر الى موريتانيا خوفا من جحيم محمد الشراح الكوميسير المتجبر الحاكم الفعلي للعيون المحتلة، اضافة الى تفعيله ايضا مذكرة بحث باطلة في  حق نجيب الادريسي، صاحب فندق سلوان و الريو، في غياب ما يسمى والي الامن، و بتغطية مباشرة من المدعو الحاج الغندور، و الجدير بالذكر ان ما يسمى بوالي امن العيون المحتلة لا يستطيع الحديث او الرد أو التعقيب على قرارات هذا العميد الدي يدعي امامه و أمام مختلف عناصر الاجهزة الأخرى من امن عمومي، شرطة قضائية، درك ملكي بمختلف اجهزته الاستعلاماتية، و اعيان القبائل، و السلطة المحلية، و خاصة ما يسمى بباشا العيون المحتلة، فهو لا يتردد في التصريح أمامهم  انه يربط الاتصال بعبد اللطيف الحموشي، و ان عمله و ظلمه مشرعن بمباركة مديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، و قلنا سلفا انا ما يسمى بوالي امن العيون حسن ابو الذهب يخشى الصراع مع المدعو الشراح، لأنه محل تهديد من طرفه بسبب فيديوهات غير اخلاقية لوالي أمن العيون المحتلة، رفقة صديقه العرصا، و فتيات ممرضات بمستشفى مولاهم الحسن بن المهدي، والفيديو الأكثر إيلاما لما يسمى بوالي أمن العيون المحتلة، هو ذلك الذي يظهر فيه أبو الذهب و هو في حالة سكر طافح و خليلته بين أحضانه، محمولة على فخديه، و هو يتحدث أثناءها عن ضباطه بأسلوب انتقامي و مبتذل ارضاءا لخليلته حتى يظهر انه الامر الناهي في هاته المدينة، كوميسير  الديستي الشراح تحصل على هاته الفيديوهات و اصبح يبتز أبو الذهب بمباركة من المدعو الحاج الغندور، شريكه الفعلي في كل صغيرة و كبيرة من كوارث الجهاز بالصحراء الغربية، و الدليل على كون الوالي يخشاه و يهابه هو تآمر والي الامن أبو الذهب مع الشراح من اجل نسج مكائد للاطار السابق، رئيس المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالعيون المحتلة، رشيد كوكاس، ليستقدموا بطرق ملتوية رئيسا جديدا، حسب المقاس، و ينفذون أمامه سرقاتهم، و يظلمون العباد، دون ان يحرك ساكنا، أبمثل هؤلاء يدار جهاز امني نفخ فيه كالفقاعة؟..و يعود سبب التنقيل القصري و التعسفي لرشيد كوكاس، الرئيس السابق للشرطة القضائية هو صراعه مع الكوميسير المتجبر محمد الشراح، الذي دخل لمكتب كوكاس في السنة الماضية و برفقته شخص معرض للعنف و كسور في الأطراف، و طلب منه نسب المشكل للشرطة القضائية، كونه لا يتصف بالصفة الضبطية، و لا ينجز المساطر و المحاضر باسمه، رفض كوكاس رشيد الموضوع، و قال له بطريقة صارمة: خرج عليا من هنا، و مباشرة بعدها، صعد محمد الشراح نحو مكتب ما يسمى بوالي أمن الاحتلال المغربي، و هدده بالفيديوهات التي هي بحوزته، مقابل أن يقوم بتنقيل كوكاس، لتحاك ضد هذا الأخير المكائد، فنجحوا في الإطاحة به كما أطاحوا  باخرين.

 

نعم هكذا تدار الامور بما يسمى بولاية امن العيون المحتلة، الطابق الثالث، .

و ضمن خروقات الكوميسير محمد الشراح أنه قام بتنفيذ تدخل بحي المستقبل، في حق الشاب الصحراوي محمد سالم ميارة، المعروف بسوابقه القضائية، و الذي يقطن بحي معطى الله، فأقدم على دفعه و رميه من اعلى سطح المنزل، الطابق الأول، اصيب على اثره بكسور بليغة، اضف الى هذه الحادث قام الكوميسير الشراح بإيذاء شخص آخر في بحي الدويرات، فقام والي امن الاحتلال الحسن ابو ذهب و المدعو الحاج الغندور بالتغطية على تجاوزات الشراح، دون الاكتراث لرئيس الشرطة القضائية الجديد المدعو عبد الحفيظ الزين، المعروف بإنبطاحه، و خضوعه و خنوعه للشراح خوفا من ان يكون مصيره مصير رشيد كوكاس المرحل للرباط بدون مهمة.

 

                                                                              

تجاوزات الشراح  وصلت كذلك الى جهاز الدرك الملكي فعصف ببعض عناصره الذين لا يطيعون أوامره، أضف اليهم رجال الشرطة، و عناصر ما يسمى بالسلطة المحلية، و لعل الضابط حسن الشاهري، المتابع و المطرود مؤخرا من صفوف الامن لخير دليل على ذلك خاصة، و أن هذا الاخير كان يصل للمعلومة بشكل سريع و فوري، و يلقي القبض على اصدقاء الشراح و شركائه من المهربين، و المتهمين بالإتجار في البشر، و في المخدرات بجميع اصنافها، وضع الشراح نصب اعينه حسن الشاهري، و وجه له تهما في الخفاء بمعية المدعو الحاج الغندور، رئيسه المباشر، و ما يسمى بوالي الامن الحسن ابو ذهب، و تم طرد الأخير، ليقتسموا الغنيمة، و كل هذا بطبيعة الحال بايعاز من الحموشي راعيهم الأول، كما اننا نحيطكم علما ان المدعو الشراح يصنف من اغنى رجال الامن في الصحراء الغربية، لما يتمتع به من نفوذ و علاقات نافذة مع المخربقين الذين اغتنوا بطرق غير مشروعة، و يقوم الاخير بحمايتهم مقابل مبالغ مالية شهرية، و التي هي في الاصل ابتزاز بطريقة غير مباشرة، فالشراح له من السيارات أنواع و أصناف، و له محل لبيعها هو و شريكه المخزني المتقاعد باحد الازقة المتفرعة عن شارع اسكيكيمة/كولف سانك/سيارة تيوتا افنسيس واو ١ ترقيم الرباط /وسيارة من نوع توارق اخر ترقيمها ١ /٦٢، و سيارة هومدندا اكور، ناهيك عن سيارة المصلحة من نوع فيات تيبو زرقاء اللون، و منزل بالرباط و بوزنيقة و اكادير و بقع ارضية بالعيون و الداخلة المحتلتين تساوي الملايين، رغم انه هو و زوجته يتقاضيان راتبين وظيفيين بسيطين، لا يمكن ان يؤهلهما للتحصل على كل هذه الممتلكات، زوجته معلمة بالقطاع الخاص، و لها ممتلكات بالجملة، عجبا ثم عجبا. و لا يتردد الشراح في استعمال نفوذه للوصول على كل مصالحه، حيث عمد هذا الأخير لتسجيل ابنه في مؤسسة ينسيجي بمدينة الداخلة المحتلة، على الرغم من عدم تحصله على نقاط تؤهله لذلك، و قد ساعده في ذلك مسؤول جهاز الديستي بالداخلة المحتلة و الذي يأتمر بأوامره دون تردد، خاصة و انا الشاب العامل بهذا الجهاز يعتبر قدوته في الفساد وأكل اموال العباد، و التسيب في البلاء. كيف لا و هو من يتحدث كما يقول مع الحموشي كل صباح.

اخيرا وليس اخرا تدخل الشراح في القضاء وردهات المحاكم ووضعه هواتف القضاة تحت التنصت، و ابتزازهم لصالح تجار المخدرات اصدقاءه و مصالحه الشخصية، في غياب تام لتدخل المدعو الحاج الغندور، رئيسه المباشر الحاضر الغائب عن ما يفعله هذا الكوميسير المتعنت بعلاقاته مع الحموشي، كما أن الدرك الملكي المغربي الان في العيون المحتلة يعيش على وقع ظلم هذا الأخير الذي أرسل جل عناصرها للسجن ظلما، بالاضافة الى عناصر القوات المساعدة المشرفين على مراقبة الساحل الجنوبي

هل يعلم الحسن ابو الذهب ماذا فعل المدعو الحاج الغندور حينما كان ابو الذهب في مكناس لتشييع جثمان والده إلى مثواه الاخير، يتبع ……

2022-01-24 2022-01-24
bank populaire